تقلص الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي بمعدل قياسي نسبته -7.0٪ في الربع الثاني
X
الأربعاء, 28 أكتوبر 2020
التوقيت - 
  • 00:
  • 00
 غرينتش
استراليا - 
  • 00:
  • 00
طوكيو - 
  • 00:
  • 00
لندن - 
  • 00:
  • 00
نيويورك - 
  • 00:
  • 00

تقلص الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي بمعدل قياسي نسبته -7.0٪ في الربع الثاني


بواسطة شيماء لا تعليقات

تقلص الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي

تقلص الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي بمعدل قياسي نسبته -7.0٪ في الربع الثاني

تقلص الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي بنسبة -7.0٪ على أساس ربع سنوي في الربع الأول ، وهو أسوأ من التوقعات عند -6.0٪ على أساس ربع سنوي.   

وهذا هو أكبر انخفاض ربع سنوي على الإطلاق منذ عام 1959.

 إلى جانب الانخفاض الذي سجله الربع الأول بنسبة 0.3٪ على أساس ربع سنوي ، تأكد الركود الاقتصادي في استراليا .

و  بالنظر إلى بعض التفاصيل ، انكمش الطلب الخاص بنسبة -7.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي ، مما أدى إلى انخفاض بنسبة -12.1٪ في الإنفاق الاستهلاكي النهائي للأسر.  كما انخفض الإنفاق على الخدمات بنسبة 17.6٪.

 وساهم قطاع التجارة بنسبة 1.0٪ في الناتج المحلي الإجمالي.  و ساهم الطلب العام بنسبة 0.6 ٪.

و بعد  الاعلان عن هذا التقرير، قال أمين الخزانة جوش فرايدنبرغ: “تؤكد الحسابات القومية اليوم التأثير المدمر على الاقتصاد الأسترالي من جراء فيروس كوفيد 19…

لقد انتهى الآن رسميا لمستوى القياسي الذي سجله النمو لاقتصادي لمدة  28 عامًا متتالية .  

ما هو الوضع الحالي؟   وباء يحدث مرة واحدة في القرن “.

ومع ذلك ، أضاف أن “الأداء الاقتصادي لأستراليا يأتي في صدارة تلك الدول المتقدمة نتيجة لصحتنا وخطتنا الاقتصادية لمكافحة الفيروس”.

 “كانت أولويتنا وستستمر تتمحور حول إنقاذ الأرواح والتأكد من أن نظام الرعاية الصحية

في أستراليا لديه القدرة على اختبار حالات الإصابة بفيروس كورونا وتعقبها وعلاجها”.

محافظ البنك الاحتياطي النيوزلندي يجهز حزمة من أدوات السياسة النقدية الإضافية

قال  محافظ النك الاحتياطي النيوزيلندي ، أدريان أور ، في خطاب ألقاه إن الإجراءات السياسية المبكرة بشأن الوباء 

بما في ذلك التخفيض الكبير في معدل النقد الرسمي وإدخال مشتريات الأصول واسعة النطاق 

“كانت فعالة في خفض أسعار الفائدة في جميع المجالات ، وضمان وجود سيولة وفيرة في النظام المالي “..

وأضاف أن بالنك الاحتياطي النيوزيلندي “يجهز بنشاط حزمة من أدوات السياسة النقدية الإضافية لاستخدامها إذا لزم الأمر”.

 وتشمل هذه الأدوات “أسعار فائدة الجملة السلبية ، والمزيد من التيسير الكمي ، والإقراض المباشر للبنوك 

و التوجيهات المستقبلية المستمرة حول نوايانا”.

 في حين أن بعض الأدوات “غير مألوفة لكثير من النيوزيلنديين”

، كما أشار ، “يتم استخدامها على نطاق واسع دوليًا”.

فيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية من المقرر الاعلان عن مؤشر شروط التجارة بنسبة 2.5٪ في الربع الثاني ، وهي قراءة أعلى من التوقعات عند 0.6٪.



أضف تعليق


مقالات متعلقه بالموضوع

تراجع عوائد السندات لأجل 10 سنوات مع تأكيد  ترامب على عدم وجود صفقة تحفيز قبل الانتخابات

تراجع عوائد  السندات لأجل 10 سنوات مع تأكيد  ترامب على عدم وجود صفقة تحفيز قبل الانتخابات تراجع عوائد  السندات من الواضح الآن أنه لن تكون هناك أي صفقة تحفيز قبل الانتخابات. فقد أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  إلى أنه "بعد الانتخابات سنحصل على أفضل حزمة تحفيز رأيتها على الإطلاق". أغلق مؤشرداو جونز و ستاندرد آند بور 500 على انخفاض...
أكمل قراءة التدوينة

الدولار النيوزلندي و الدولار الاسترالي AUD / NZD  يصل للهدف التصحيحي  

ترقب قرار البنك الكندي واستعداد اليورو / الدولار الكندي للاختراق الصعودي

ارتفاع  مؤشر أسعار المستهلك الياباني إلى -0.3٪ على أساس سنوي


اعلانات الموقع
موقعي الاقتصادي الخاص
نشرة بريدية
فيسبوك
تويتر
يوتيوب
RSS
ادوات المواقع