ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة مع اقتراب إغلاق الأسبوع
الأثنين, 18 مارس 2019

ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة مع اقتراب إغلاق الأسبوع


بواسطة شيماء لا تعليقات

ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة مع اقتراب إغلاق الأسبوع

وردت تعليقات من وسائل الإعلام الحكومية الصينية بأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين قد حققت تقدماً ملموسًا ، وقد ساعد هذا على ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة في  جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبية المبكرة حيث تداول الدولار الاسترالي والدولار الكندي بالقرب من أعلى مستويات الجلسة قبيل افتتاح نيويورك.

وقد ساهمت المذكرة الإيجابية الصادرة عن من السلطات الصينية في تهدئة بعض مخاوف السوق بعد إعادة جدولة ترامب شي لتكون في ابريل بدلا من مارس.  لا يوجد حتى الآن أي ضمان بأن الولايات المتحدة الامريكية  والصين سوف يتوصلان إلى اتفاق بشأن التجارة ، ولكن لكلا الطرفين دوافع واضحة لأن السيد ترامب يسعى لتحقيق فوز سياسي مطلوب بشدة بينما يواجه الرئيس شي اضطرابات بسبب تباطؤ الأوضاع الاقتصادية في الداخل.

من ناحية اخرى قرر البنك الياباني الحفاظ على سياسته النقدية بدون تغيير والحفاظ على سعر الفائدة عند – 0.1%. وكان السوق  يتطلع إلى المزيد من التكيف في ظل تباطؤ الاقتصاد الياباني وقبل الاجتماع ارتفع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني إلى 111.90 ، لكن عندما تمسك بنك اليابان ببساطة بأهداف السياسة النقدية الحالية ، تراجع هذا الزوج إلى 111.48 قبل أن يجد دعم مرة أخرى.  لا يزال مستوى 112.00 يمثل مستوى مقاومة هامًا للدولار الأميركي مقابل الين الياباني ، ولكنه قد يشهد ارتفاعًا آخر عند هذا المستوى في وقت لاحق اليوم إذا ارتفعت العوائد الأمريكية.

لا توجد بيانات اقتصادية هامة اليوم ، ولكن النغمة العامة في السوق مؤيدة للمخاطر ، حيث أظهرت بعض البيانات الصادرة من آسيا أن الظروف الاقتصادية قد بدأت في الاستقرار في المنطقة.  إذا استمر هذا الموضوع ، فقد يتمكن الدولار الأسترالي من الارتفاع عند مستوى 0.1100 ، ومن المتوقع أن تشهد أزواج الين الياباني التقاطعية المزيد من الارتفاعات مع مرور اليوم.



أضف تعليق


مقالات متعلقه بالموضوع

ما الذي قد تأتي به اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

ما الذي قد تأتي به اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في الاجتماع القادم الذي ستعقده اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) من المتوقع ان يقوم أعضاء اللجنة بالتصويت  لصالح الحفاظ على اسعار الفائدة الفيدرالي بدون تغيير عن 2.25-2.5% ونتوقع أن يعزز هذا من الرسالة التي تميل الى التوقف على تضييق السياسة النقدية والتي وصلت إلى السوق في يناير.  ويقع التركيز الآن على خطة إتمام عملية تقليل الموازنة العمومية، والتي وصلت إلى 4.5 تريليون دولار أمريكي في 2015.  إلى جانب هذا، ...
أكمل قراءة التدوينة

ترامب ليس في عجلة من أمره لإتمام الإتفاقية التجارية مع الصين

ارتفاع الدولار الكندي مع اختراق النفط الخام مستوى 58

خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي


اعلانات الموقع
موقعي الاقتصادي الخاص
نشرة بريدية
فيسبوك
تويتر
يوتيوب
RSS
ادوات المواقع