اليورو يختبر مستوى 1.17 .. فماذا بعد؟!
X
الأربعاء, 19 سبتمبر 2018
التوقيت - 
  • 00:
  • 00
 غرينتش
استراليا - 
  • 00:
  • 00
طوكيو - 
  • 00:
  • 00
لندن - 
  • 00:
  • 00
نيويورك - 
  • 00:
  • 00

اليورو يختبر مستوى 1.17 .. فماذا بعد؟!


بواسطة شيماء لا تعليقات

اليورو يختبر مستوى 1.17 .. فماذا بعد؟!

 

دفع المستثمرون زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى أعلى مستوى له خلال هذا الشهر  بعد الإعلان عن السياسة النقدية من البنك المركزي الأوروبي. ومع اعتبار  إلى أن اليورو كان يتداول بقوة قبل الإعلان عن قرار سعر الفائدة ، فإن الأمر لم يستغرق الكثير ليصل هذا الزوج إلى مستوى 1.17 والآن ما يتساءل عنه العديد من المتداولين في السوق هو إذا ما كان ينبغي عليهم أن يحاربوا هذه الحركة أن يتتبعوها.

 

للإجابة على هذا السؤال ، نحتاج إلى النظر جيدًا إلى أحدث نظرة مستقبلية من ماريو – فانطلاقا من تعليقاته ، علمنا أنه يشعر بالقلق بشأن معدلات النمو (وبالتالي فقد قلل من توقعاته الخاصة بمعدل الناتج المحلي الإجمالي لعامي 2018 و 2019) ، والحمائية ، والاضطرابات في الأسواق الناشئة والطلب الخارجي. ومع ذلك ، ارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي  ( اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD) لأن انخفاض معدل التضخم أصبح أقل قلقا.  وفقا لماريو دراجي ، فإن ضغوط التكاليف المحلية تزداد قوة ومن المتوقع أن يرتفع التضخم في نهاية العام ويرتفع تدريجيا على المدى المتوسط.  كما أن مخاوف محافظ البنك المركزي بشأن التوترات التجارية تتضاءل بسبب وجهة نظره بأن الطلب العالمي قوي.  وعلى الرغم من تخفيض التوقعات المستقبلية الخاصة بالناتج المحلي الإجمالي ، فإن سوق العمل الصحي يبقي توقعات البنك الاقتصادية متوازنة على نطاق واسع.

 

وتعتبر معدلات الثقة في السوق وتحديد اتجاه صفقات التداول أمرًا مهمًا للغاية عندما يتعلق الأمر بمخاطر الأحداث التجارية الكبرى. ولو كان اليورو يقترب من أدنى سعر له خلال هذا الشهر قبل صدور قرار سعر الفائدة ، فسوف يترقب المتداولون  في سوق الفوركس تراجع أكثر في التوقعات الاقتصادية  من للبنك المركزي.  ومع ذلك ، تم تسريب إمكانية تخفيض التوقعات المستقبلية الخاصة بمعدل الناتج المحلي الإجمالي يوم أمس ، مما يتيح للمستثمرين الفرصة لتخفيض احتمالات تغيير سعر الفائدة من البنك المركزي.  كما ساعد الانخفاض الأخير في عوائد السندات الإيطالية في استقرار اليورو هذا الأسبوع.  لذلك عندما صدر مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي وجاء بقراءة أضعف من التوقعات ، ارتفع اليورو مقابل الولار أمريكي ( اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD)  وامتد في اتفاعاته إلى مستوى  1.1700.  أما التجار الذين كانوا يبحثون عن سبب للقيام بعمليات البيع على المكشوف، فقد ركزوا على العناصر الإيجابية في تصريحات دراحي.  فقد كانوا سعداء  بأن لديه أي شيء إيجابي ليقوله على الإطلاق ، كما كانوا يشعرون بالارتياح لأنه لم يذكر  أي شيء عن البيانات المخيبة للآمال التي صدرت مؤخرًا من ألمانيا وإيطاليا.

 

إذن هل علينا شراء اليورو أم بيعه؟

 

على الأساس الفني، خرج اليورو من نطاق التداول المتماسك لثمانية أيام ولكن توقف ارتفاع يوم أمس عن المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 100 يوم و 20 أسبوع، وهي مناطق من المقاومة. وعلى الرسوم البيانية على النطاق الزمني الأقصر، تظهر احتمالية استمرار الارتفاعات، ولكن  سيعتمد هذا على تقرير مبيعات التجزئة المقرر الإعلان عنه اليوم من الولايات المتحدة الأمريكية. وكان مؤشر أسعار المنتجين الامريكي قد جاء بمفاجأة سلبية هذا الاسبوع حيث سجل المعدل السنوي لنمو مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من الولايات المتحدة الامريكية أضعف معدل خلال أربعة أشهر.  و في حين أن أيا من هذه التقارير لن يوقف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن تضييق السياسة النقدية خلال هذا الشهر ، إلا أنها تزيد من احتمال أن يكون هذا هو آخر رفع لسعر الفائدة لهذا العام.  وإذا جاءت مبيعات التجزئة بقراءة هبوطية مفاجئة أيضًا  وفقًا لتوقعات الاقتصاديين، فإن ذلك سيعزز من الاتجاه الإيجابي لزوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD وسيأخذ هذا الزوج إلى 1.18.  ولكن إذا تحسّن إنفاق المستهلك ونعتقد أنه يمكن أن يعطينا تسارعًا في نمو الأجور ، فإن  الرقم القياسي في الأسهم في الولايات المتحدة الأمريكية وتقليل الإنفاق الذي أبلغ عنه جونسون ريدبوك ، قد  يدفع ​​اليورو/ دولار أمريكي  إلى الدعم الواقع بالقرب من 1.1610.

 



أضف تعليق


مقالات متعلقه بالموضوع

انخفاض الدولار الأمريكي وتوقعات بمزيد من الانخفاضات

انخفاض الدولار الأمريكي وتوقعات بمزيد من الانخفاضات   لم يظهر مشترو الدولار الامريكي على الساحة في سوق الفوركس يوم أمس ، حيث انخفض تداول الأمريكي مقابل جميع العملات الأساسية. ويبدو أن البيانات الاقتصادية الأمريكية قد نالت أخيرًا من العملة الأمريكية ولكن كان السببب الأساسي وراء انخفاض العملة الأمريكية هو تحسن معدلات الرغبة في المخاطرة. وقد صدرت تقارير أفادت بأن الولايات المتحدة الأمريكية "ستفرض" 10٪ فقط بدلاً من 25٪ من التعريفات الجمركية على 200 مليار دو...
أكمل قراءة التدوينة

هل عاد الدولار الأمريكي؟!

البنك البريطاني مقابل البنك الأوروبي- من سيقدم المفاجأة الاكبر؟!

 مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي يسجل أول انخفاض له منذ فبراير 2017


اعلانات الموقع
موقعي الاقتصادي الخاص
نشرة بريدية
فيسبوك
تويتر
يوتيوب
RSS
ادوات المواقع



مواقع اقتصاديه
ادوات اقتصاديه
تحليل فني عملات
مقالات فوركس مهمه
ادوات اسعار عملات
دليل البنوك العربية