البنك الاوروبي يدفع اليورو للانخفاض ولكن تأتي مبيعات التجزئة لتدفع الدولار للأسفل أيضًا
X
الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018
التوقيت - 
  • 00:
  • 00
 غرينتش
استراليا - 
  • 00:
  • 00
طوكيو - 
  • 00:
  • 00
لندن - 
  • 00:
  • 00
نيويورك - 
  • 00:
  • 00

البنك الاوروبي يدفع اليورو للانخفاض ولكن تأتي مبيعات التجزئة لتدفع الدولار للأسفل أيضًا


بواسطة شيماء لا تعليقات

البنك الاوروبي يدفع اليورو للانخفاض ولكن تأتي مبيعات التجزئة لتدفع الدولار للأسفل أيضًا

 

 

 كان تقرير مبيعات التجزئة أهم بيان اقتصادي صدر من الولايات المتحدة الأمريكية خلال هذا الأسبوع ، وللأسف لم يقدم هذا التقرير دعمًا للدولار الأمريكي.  وكان الاقتصاديون يتوقعون ارتداد صعودي في معدل  إنفاق المستهلك  بعد انخفاضه بنسبة 0.3٪ في بداية العام ، ولكن بدلاً من ذلك انخفضت المبيعات للشهر الثاني على التوالي بنسبة -0.1٪.  على الرغم من ارتفاع مبيعات السيارات والغازات بنسبة 0.3٪ ، إلا أن الإنفاق العام كان ضعيفًا بالنظر إلى الوتيرة القوية لنمو الوظائف.  ويعتبر معدل نمو الأجور جزء من المشكلة ولكن أثبطت أيضًا التقلبات الأخيرة في سوق الأسهم المستثمرين عن الإنفاق بمعدل كبير. و انخفض الدولار الأمريكي والأسهم نتيجة لذلك ، ولكن منعت معدلات النفور من المخاطرة كل الأزواج الأخرى مثل اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD  و الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD من الارتفاع. وارتفعت أسعار المنتجين بما يزيد عن التوقعات، إلا أن مؤشر أسعار المنتجين يعتبر أقل أهمية بكثير من مبيعات التجزئة.

 

 وقد يترقب السوق بيانات امبير ستات وفيلادلفيا الصناعي الفيدرالي اليوم، ولكن سيكون التركيز الرئيسي على التعيينات السياسية ، حيث من المتوقع على نطاق واسع أن يؤكد الرئيس الامريكي دونالد ترامب على لاري كودلو كبديل لجاري كوهن. ويعتبر كودلو شخصية معروفة في وسائل الإعلام المالية ومن شان تعيينه أن يطمئن السوق ، مما يخفف من الضغوط على  المدى القريب على زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY والأسهم.  وفي الوقت الحالي ، يصمد مستوى 106 كدعم فني لزوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY ، ولكن هناك حاجة إلى ارتفاع السعر فوق مستوى 107 لتخفيف التدفقات السلبية.

 

 اخترق اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD  مستوى 1.2400 للأعلى خلال التعاملات الآسيوية ، لكن أدت تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي دراجي إلى انخفاض ها الزوج  في بداية الجلسة الأوروبية.  وبالنظر إلى تعليقاته التي تميل الى السياسة النقدية الميسرة  في اجتماع البنك المركزي الأوروبي الأخير ، لم تكن تعليقاته اليوم مفاجئة.  فقد قال إن البنك المركزي يجب أن يتحلى بالصبر والإصرار فيما يتعلق بسياسته النقدية لأن التضخم الأساسي لا يزال ضعيفا ولأن التضخم بحاجة إلى الارتفاع لإنهاء التسهيل الكمي.  وأضاف أيضا أن قوة اليورو يمكن أن تؤثر على التضخم ، وهو ما يعني أنه كلما زادت قوة اليورو، كلما ستقل درجة ميل البنك المركزي إلى التقليل من شراء الأصول.  يتفق أعضاء البنك المركزي الأوروبي ، برايت وكوريور وفيليروي ، على أن التضخم منخفض ويدل توحيد تعليقات جميع الاعضاء  على أن البنك المركزي ليس في عجلة من أمره لتغيير الإرشاد المستقبلي. وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية يوم أمس ، أنهى الجنيه الإسترليني اليوم دون تغيير مقابل العملة الأمريكية وارتفع مقابل اليورو. ولا توجد أخبار عن قضية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) مما يعتبر أمر إيجابي للباوند البريطاني.



أضف تعليق


مقالات متعلقه بالموضوع

إيطاليا ترد على الإتحاد الأوروبي اليوم بشأن الموازنة

ارتفاع الأسهم الصينية وتراجع الدولار الأسترالي ارتفعت معدلات الرغبة في المخاطرة في سوق الأسهم الآسيوية مع بداية الأسبوع.  وقد تصدر الارتفاع مؤشر شنغهاي المركب الصيني حيث ارتفع بنسبة 4.56٪ في وقت كتابة هذا التقرير ، وذلك فوق 2600  عند 2666.  ويعزو البعض هذا الارتداد إلى كلمات المسؤولين الصينين ، بما في ذلك الرئيس شي جين بينغ الذي تعهد بدعم "ثابت" للقطاع الخاص على عطلة نهاية الاسبوع.  لكن من الممكن أيضًا أن يكون ذلك نتيجة لتدخل "الفريق الوطني" للصناديق المدعومة من ال...
أكمل قراءة التدوينة

الأسترليني يترقب قمة بروكسل

البيانات البريطانية أفضل من التوقعات ولكن ضغوط خروج بريطانيا هي التي تسود

الأسترليني يركز على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي


اعلانات الموقع
موقعي الاقتصادي الخاص
نشرة بريدية
فيسبوك
تويتر
يوتيوب
RSS
ادوات المواقع



مواقع اقتصاديه
ادوات اقتصاديه
تحليل فني عملات
مقالات فوركس مهمه
ادوات اسعار عملات
دليل البنوك العربية