مؤشر أسعار المستهلك لا يمكنه إنقاذ الدولار الأمريكي اليوم.. لماذا؟!!
X
الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017
التوقيت - 
  • 00:
  • 00
 غرينتش
استراليا - 
  • 00:
  • 00
طوكيو - 
  • 00:
  • 00
لندن - 
  • 00:
  • 00
نيويورك - 
  • 00:
  • 00

مؤشر أسعار المستهلك لا يمكنه إنقاذ الدولار الأمريكي اليوم.. لماذا؟!!


بواسطة شيماء لا تعليقات

مؤشر أسعار المستهلك لا يمكنه إنقاذ الدولار الأمريكي اليوم.. لماذا؟!!

 

سيكون الحدث الأكثر أهمية هذا الأسبوع هو هذا الأسبوع هو تقرير التضخم الذي من المقرر الاعلان عنه اليوم الجمعة ولكن أسعار المستهلكين وحدها لن تكون كافية لإنقاذ الدولار.   ينخفض ​​زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بسبب المخاطر الجيوسياسية والتعليقات الأقل ميلا الى تضييق السياسة النقدية من مسؤولي الاحتياطي الفدرالي.  هذا الصباح انضم الناخب دادلي عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) إلى عدد من صناع السياسة الامريكية الذين يعربون عن قلقهم بشأن انخفاض التضخم.   وقال إن الأمر سوف يستغرق بعض الوقت لترتفع نسبة التضخم إلى 2٪ حيث يؤثر ضعف الدولار على أسعار الواردات.   ويعتقد أن مؤشرات التضخم على أساس سنوي سوف تكون منخفضة لفترة من الوقت، وأن الاقتصاد قد يكون أكثر تباطؤا.  ورأى أيضا أن تباطؤ الإنتاجية يمكن أن يحد من نمو الأجور على الرغم من ارتفاع معدل نمو الوظائف.   وباعتبارها أحد الدوافع الرئيسية لسياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي، تؤكد وجهات نظر دادلي الحذر أن البنك المركزي يس على عجلة من أمره لرفع أسعار الفائدة خاصة بعد تقرير أسعار المنتجين هذا الصباح.   وتراجعت الأسعار بشكل غير متوقع بنسبة -0.1٪ في شهر يوليو، مما أدى إلى تباطؤ المعدل السنوي إلى 1.9٪ من 2٪ وارتفعت معدلات الشكاوى من البطالة إلى 244 ألفا من 241 ألفا.   ويشير الانخفاض في مؤشر أسعار المنتجين إلى ضعف محتمل في مؤشر أسعار المستهلكين ولكن حتى لو ارتفعت أسعار المستهلك  كما يتوقع الاقتصاديون، لن يكون هذا كافيا لأن الاحتياطي الفدرالي لا يشعر بالرضا عن التضخم والأهم من ذلك، استمرار التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في تنمو.  حتى عندما ينتشر تهديد الحرب، قد يواجه الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني صعوبة في أن يكون له رد فعل تجاه البيانات الإيجابية.  ومع أخذ ذلك في الاعتبار، إذا سجل مؤشر أسعار المستهلكين قراءة أقوى من التوقعات فقد يدفع هذا اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى مستوى 1.1700 لأنه يؤدي إلى تفاقم الضغط على العملات ذات العوائد المرتفعة والتي تعرضت للضغط بشدة من خلال ارتفاع معدلات النفور من المخاطرة.

 

 كان اسوأ العملات أداء اليوم هو الدولار النيوزيلندي الذي انخفض بشدة بعد رفع ويلر محافظ البنك الاحتياطي النيوزيلندي إمكانية التدخل في حركة العملة.  وما يثير الاهتمام حول تعليقه هو أنه لم يتم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في اجتماع السياسة النقدية، بل خلال شهادته للبرلمان.   كما كان متوقعا ترك بنك الاحتياطي النيوزلندي أسعار الفائدة دون تغيير عند 1.75٪.  وأعرب البنك عن قلقه إزاء التضخم وإمكانية حدوث مزيد من الانخفاض في الأرباع السنوية القادمة.   خلال المؤتمر الصحفي، لم يقل ويلر الكثير.  وقد اعرب عن ثقته بان الاقتصاد سيتوسع اكثر من 3 فى المائة على مدى السنوات القادمة، مضيفا ان تضخم اسعار المنازل قد يرتفع بعد الانتخابات وسيساعد على ذلك انخفاض الدولار النيوزيلندى.   لكنه استخدم كلمات أقوى بكثير خلال شهادته أمام البرلمان، وقال إنه يود أن يرى سعر صرف أقل، وتحدث عن كيفية التدخل في العملة وأنها دائما خيار مطروج وكيف أنها تقييم المعايير دائمًا.   بعد فترة وجيزة، ذهب ماكديرموت مساعد المحافظ خطوة أخرى إلى الأمام من خلال التأكيد على أن البنك الاحتياطي النيوزلندي قد غير من لهجته للإشارة إلى عدم الارتياح وهذه هي الخطوة الأولى نحو التدخل المحتمل.  على الرغم من أن الدولار النيوزلندي ارتد من أدنى مستوياته خلال جلسة نيويورك، إلا أنه لا يزال يتعرض للبيع عند الارتفاعات مقابل معظم العملات الرئيسية.



أضف تعليق


مقالات متعلقه بالموضوع

ارتفاع الدولار معتمدًا على خطط الإصلاح الضريبي، واحتمالية المزيد من الارتفاع

ارتفاع الدولار معتمدًا على خطط الإصلاح الضريبي، واحتمالية المزيد من الارتفاع    أغلق الدولار الأمريكي هذا الأسبوع على ارتفاع حاد نتيجة لعدم تجسد أي شكوك سابقة.  الرئيس ترامب لم يحدد بعد رمحافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي المقبل على الرغم من أن "باول" يبدو هو المرشح الأكثر احتمالا.  وفي الوقت نفسه، لم تتصاعد التوترات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.   هل هذا يعني أن المخاطر قد انتهت؟  بالتاكيد لا. ويبدو ان أن الافتقار إلى التطورات الجديدة على كل الجبه...
أكمل قراءة التدوينة

الموازنة! الإصلاح الضريبي! الدولار يرتفع مع تزايد الأمل

خمس أسباب وراء حركة الأسعار في سوق الفوركس

العائد، الرغبة في المخاطر، يقودان العملات للأعلى


اعلانات الموقع
موقعي الاقتصادي الخاص
نشرة بريدية
فيسبوك
تويتر
يوتيوب
RSS
ادوات المواقع



مواقع اقتصاديه
ادوات اقتصاديه
تحليل فني عملات
مقالات فوركس مهمه
ادوات اسعار عملات
دليل البنوك العربية