الحرب الكلامية بين أمريكا وكوريا الشمالية تؤثر على حركة الفوركس
X
الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017
التوقيت - 
  • 00:
  • 00
 غرينتش
استراليا - 
  • 00:
  • 00
طوكيو - 
  • 00:
  • 00
لندن - 
  • 00:
  • 00
نيويورك - 
  • 00:
  • 00

الحرب الكلامية بين أمريكا وكوريا الشمالية تؤثر على حركة الفوركس


بواسطة شيماء لا تعليقات

الحرب الكلامية بين أمريكا وكوريا الشمالية تؤثر على حركة الفوركس

ادى تراشق كل من الولايات المتحدة الامريكية و كوريا الشمالية بالتصريحات إلى تقلب حركات الأسعار في أسواق الفوركس في بداية جلسة التداول الآسيوية، حيث انخفض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY إلى ما دون مستوى 110.00 بينما انخفض الدولار الامريكي/ الفرنك السويسي USDCHF بعد سيطرة التدفقات المالية الساعية للملاذ الآمن على بداية الجلسة.

 

وقد اصدر الرئيس الامريكي دونالد ترامب انذارا استثنائيا لكوريا الشمالية اليوم الثلاثاء يحذر فيه بيونغ يانغ من توجيه اي تهديدات الى الولايات المتحدة او انهم “سيواجهون النار  بشكل لم يشهده العالم من قبل”.

 

وبعد تصريحات ترامب، اصدرت كوريا الشمالية بيانا قالت فيه انها “تدرس الخطة التنفيذية” لضرب مناطق حول منطقة جوام الأمريكية  في المحيط الهادىء فبما في ذلك قاعدة القوات الجوية في اندرسون.

 

وكان تهديد الصراع المسلح، مهما كان بعيد أو غير محتمل، سببًا في هز الأسواق عند افتتاح جلسة التداول الآسيوية، ولكن هدأت هذه الأجواء في جلسة طوكيو بعد أن استعاد الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني مستوى 110.00 بينما ارتد الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري من أدنى مستوياته أيضا.   ومع ذلك، فإن الأسواق لا تزال على الحافة، حيث يعتبر كلا من السيد ترامب وكيم جونغ أون  من أكثر القادة الذين لا يمكن التنبؤ بتصرفاتهم على الساحة العالمية، وقد تتصاعد حدة التصريحات بسرعة.

 

ويعتقد مسؤولون في الاستخبارات الاميركية ان كوريا الشمالية ربما تكون قد قامت بتصغير رأس حربي نووي، على الرغم من أن الإجماع هو أن البلاد لم تتمكن من تسليحه حتى الآن.  ومع ذلك، فمن الواضح أن المملكة العظيمة تحرز تقدما في السعي إلى أن تصبح قوة نووية، وبوصفها دولة خارجة على القانون، فإن البلاد تشكل تهديدا وجوديا للعالم، ولا تزال تشكل تهديدا جيوسياسيًا رئيسيا.

 

في الوقت الراهن، لا يزال الصراع بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مجرد حرب كلام، وعلى الرغم من حذر الأسواق إلا أنها ليست منشغلة تماما بهذه القضية.  ومع ذلك، فإن انخفاض مستوى التذبذب وشعور مستثمري الأسهم بالرضا عموما، فإن هذا هو مجرد نوع من التحفيز الذي يمكن أن يحفز المزيد من البيع مع مرور الأسبوع.  ومع تعرض الدولار للضغط خلال الأشهر القليلة الماضية، فإن ارتفاع التدفقات المالية الكارهة للمخاطرة  فإن هذا لن يؤدي إلا إلى تفاقم تراجعه مقابل الين والفرنك السويسري.

 

بالنسبة لزوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني  فإن مستوى 109.50 هو مستوى دعم حاسم يحتاج الزوج للاحتفاظ به إذا كان يرغب في الحفاظ على أي شكل من أشكال الاتجاه الصعودي الفني من أدنى مستوياته في مارس.  وكانت البيانات الاقتصادية الأمريكية داعمة، ولكن تجاهلت الأسواق حتى الآن هذه الأرقام. ومع ذلك، فإن نهاية الأسبوع، قد تكن بيانات التضخم الأمريكية سببًا أساسيًا لأي نوع من الارتفاع المستدام للدولار إذا سجلت نتائج أعلى من التوقعات.  وكان التضخم المنخفض عاملا واحدا يعوق البنك الاحتياطي الفيدرالي من اتخاذ مسار أكثر عدوانية فيما يتعلق بالسياسة النقدية، ويمكن أن يؤدي الارتفاع نحو مستوى 2٪ في مؤشر أسعار المستهلك إلى إطلاق موجة من الارتفاع الناتج من عمليات البيع على المكشوف في الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY مع مرور الأسبوع.



أضف تعليق


مقالات متعلقه بالموضوع

ارتفاع الدولار معتمدًا على خطط الإصلاح الضريبي، واحتمالية المزيد من الارتفاع

ارتفاع الدولار معتمدًا على خطط الإصلاح الضريبي، واحتمالية المزيد من الارتفاع    أغلق الدولار الأمريكي هذا الأسبوع على ارتفاع حاد نتيجة لعدم تجسد أي شكوك سابقة.  الرئيس ترامب لم يحدد بعد رمحافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي المقبل على الرغم من أن "باول" يبدو هو المرشح الأكثر احتمالا.  وفي الوقت نفسه، لم تتصاعد التوترات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.   هل هذا يعني أن المخاطر قد انتهت؟  بالتاكيد لا. ويبدو ان أن الافتقار إلى التطورات الجديدة على كل الجبه...
أكمل قراءة التدوينة

الموازنة! الإصلاح الضريبي! الدولار يرتفع مع تزايد الأمل

خمس أسباب وراء حركة الأسعار في سوق الفوركس

العائد، الرغبة في المخاطر، يقودان العملات للأعلى


اعلانات الموقع
موقعي الاقتصادي الخاص
نشرة بريدية
فيسبوك
تويتر
يوتيوب
RSS
ادوات المواقع



مواقع اقتصاديه
ادوات اقتصاديه
تحليل فني عملات
مقالات فوركس مهمه
ادوات اسعار عملات
دليل البنوك العربية