هل استعاد مشترو الدولار الامريكي السيطرة في السوق مرة اخرى؟!
X
الأحد, 24 يناير 2021
التوقيت - 
  • 00:
  • 00
 غرينتش
استراليا - 
  • 00:
  • 00
طوكيو - 
  • 00:
  • 00
لندن - 
  • 00:
  • 00
نيويورك - 
  • 00:
  • 00

هل استعاد مشترو الدولار الامريكي السيطرة في السوق مرة اخرى؟!


بواسطة شيماء لا تعليقات

هل استعاد مشترو الدولار الامريكي السيطرة في السوق مرة اخرى؟!

 كان الاسبوع الماضي أسبوعًا عظيمًا لشراء الدولار الأمريكي ولقياس مدى قوة ارتفاع الدولار ، ومن المهم أن نفهم أنه لم يكن ارتفاع الدولار الأمريكي حافز  واحد بل كان هناك أربع حوافز  وراء تعافي الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي – 1) الارتفاع الحاد في عوائد سندات الخزانة الامريكية 2) البيانات الاقتصادية العالمية الأضعف من التوقعات 3)  القراءة المُرضية عن مبيعات التجزئة، والتفاؤل في السجل البيج الفيدرالي  ، 4) عدم وجود مخاطر جيوسياسية جديدة. كان المستثمرون يشعرون بالارتياح من أن ترامب ، بعد ضرب أهداف محددة في سوريا ، لم يصعد من حدة التوترات ، وبدلاً من ذلك تخلى عن خططه بفرض مزيد من العقوبات.  لكن من السابق لأوانه التفاؤل بشأن تغير سلوك ترامب حيث حوّل ترامب هجومه إلى أوبك يوم الجمعة ، وقال أن أسعار النفط مرتفعة بشكل مصطنع وقال إنها “غير مقبولة”.

 

ذا ظل الرئيس ترامب في الهدوء نسبيًا وجاءت البيانات الاقتصادية الأمريكية بقراءة أعلى من التوقعات واقتربت عوائد سندات الخزانة الامريكية لأجل 10 سنوات  من 3٪ ، يمكن للدولار الأمريكي ان يمتد في ارتفاعاته.  ستكون أهم البيانات في تقويم الولايات المتحدة الامريكية هي الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول يوم الجمعة.   قبل ذلك ، ستكون البيانات الهامة هي بيانات السوق العقاري وتقرير ثقة المستهلك في تقويم البيانات الاقتصادية الامريكية.  وبما أن الناتج المحلي الإجمالي لن يتم الاعلان عنه حتى نهاية الأسبوع ، فإنه من المتوقع ان يكون لعوائد سندات الخزانة الامريكية   تأثير أكبر على تدفقات الدولار. و إذا اخترقت عوائد السندات الامريكية لأجل 10 سنوات مستوى 3٪ ، فقد تنهار الأسهم مما يؤدي إلى  ظهور عمليات بيع واسعة النطاق في سوق الفو ركس.  ومن المقرر الاعلان عن مؤشر ثقة المستهلك يوم الثلاثاء ، ومن المحتمل أن يكون مؤذيًا للدولار أكثر من أن يكون مساعدًا له،  لأنه من المحتمل أن تتأثر معدلات الثقة بسبب المخاطر الأخيرة.  هناك أيضًا بيان السياسة النقدية  من بنك اليابان ولكن لا توجد تغيرات متوقعة حيث أن اليابانيين غير متعجلين للخروج من  سياستهم النقدية الميسرة بدرجة عالية.

 

 يقع تداول اليورو على انخفاض قبيل الإعلان عن بيان السياسة النقدية من بنك المركزي الأوروبي الأسبوع المقبل.  و بعد تماسك حركة التداول لمدة 8 أيام تداول وفشله في اختراق مستوى 1.24 خلال هذا الوقت ، اخترق اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD  هذه المنطقة للأسفل بسبب التعليقاتا لحذرة الصادرة عن “ويلدمان”  عضو البنك المركزي الأوروبي .  وقال رئيس البنك المركزي الألماني إن هناك مؤشرات حديثة على أن الربع الأول في ألمانيا “لم يكن بارعا للغاية”. ولكن قال رئيس البنك المركزي الأوروبي دراجي يوم الجمعة أيضًا إنه من المتوقع استمرار زخم النمو الاقتصادي ، وزادت ثقته في النظرة المستقبلية للتضخم ، إلا أن دورة النمو  الاقتصادي في منطقة اليوروقد تكون قد بلغت ذروتها.  سيكون اليورو هو محور التركيز الرئيسي في الأسبوع القادم حيث سينعقد اجتماع  البنك المركزي الخاصة بالاعلان عن قرار الفائدة  وسيتم الاعلان عن مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو وتقرير IFO الألماني زتقرير سوق العمل الألماني .  ومنذ الاجتماع الأخير للسياسة النقدية ، شهدنا المزيد من التدهور أكثر من التحسن في اقتصاد منطقة اليورو.  لذلك لا نتوقع أن تتحسن توقعات ماريو دراجي بشكل ملموس هذا الشهر مع تدهور معدلات الثقة  الألمانية والإنفاق. والحقيقة ان  البنك المركزي الأوروبي ليس مستعدًا للإشارة إلى نهاية برنامج التيسير الكمي ولا يفكر في رفع أسعار الفائدة في أي وقت قريب.  إذا جاء تقرير مديري المشتريات ومؤشر IFO ، والذي سيتم الإعلان عنهما قبل قرار الفائدة، ، بنتائج أقل من التوقعات، فسوف يكون المستثمرون في موقف يشعرون فيه بالاستعداد لميل البنك المركزي إلى تسهيل السياسة النقدية.   ويوجد خطر بان يتجه اليورو في الاتجاه الهبوطي وأن يأتي دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي بتعليقات تميل الى تسهيل السياسة النقدية مما قد يدفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى مستوى 1.21.

 

 وصل الاسترليني إلى قمة سعرية هذا الأسبوع على خلفية البيانات المخيبة للآمال والتصريحات الحذرة من كارني محافظ  البنك البريطاني.  وكانت كل من مبيعات التجزئة وأسعار المستهلكين ونمو الأجور أقل من التوقعات ، مما دفع محافظ البنك المركزي إلى القول أنه في حين أن هناك بعض الاختلافات في وجهات النظر الخاصة بالسياسية النقدية ، إلا أننا سوف نأخذها بعين الاعتبار سنكون مدركين في الوقت ذاته “بوجود اجتماعات أخرى على مدار السنة “.  بعبارة أخرى ، يخبرنا كارني أن أمامه متسع من الوقت لرفع أسعار الفائدة ولا يحتاج إلى القيام بذلك في مايو. وردا على ذلك ، انخفضت توقعات رفع أسعار الفائدة الشهر المقبل من 96 ٪ يوم الاثنين إلى 50 ٪  يوم الجمعة.  ونظرًا لأن اتجاه البيانات الاقتصادية الأضعف من التوقعات قد بدأ في وقت مبكر من هذا الشهر،   فإن هذا التراجع في التوقعات والجنيه الاسترليني ليس مفاجأة.  وحتى لو أصبح البنك البريطاني  متفائلاً ، فإن الاجتماع القادم سيكون على بعد 3 أسابيع ومن المحتمل أن يكون هناك المزيد من جني الأرباح.  لهذا السبب ، نتوقع المزيد من الخسائر في زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD،  حيث قد ينخفض إلى 1.3850.  الجزء الوحيد الهام من البيانات الاقتصادية  في التقويم الاقتصادي البريطاني هو الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول ، والذي من المقرر الإعلان عنه في نهاية الأسبوع القادم.



أضف تعليق


مقالات متعلقه بالموضوع

ارتفاع الدولار على نطاق واسع مع تراجع الرغبة في المخاطرة

ارتفاع الدولار على نطاق واسع مع تراجع الرغبة في المخاطرة ارتد الدولار على نطاق واسع اليوم بعد تراجع معدلات الرغبة في المخاطرة. يبدو أن المستثمرين يخروج من صفقاتهم في الأسهم مما يؤدي إلى تراجع أسعار الأسهم. أما العملتين الاكثر قوة في سوق الفوركس بعد الدولار الامريكي فهما الفرنك السويسري واليورو و يليهما الين الياباني. من ناحية أخرى ، يعتبر الدولار الأسترالي والجنيه الاسترليني هما الأسوأ أداء.  وبشك لخاص تأثر الجنيه الإسترليني بالتدهور الحاد في بيانات قطاع ...
أكمل قراءة التدوينة

أهم البيانات اليابانية و الأسترالية وتأثيرها على الاقتصاد

قوة اليورو في انتظار المزيد من التعليقات من البنك الأوروبي

ارتفاع اليورو / الدولار الكندي مع ترقب قرار  بنك كندا


اعلانات الموقع
موقعي الاقتصادي الخاص
نشرة بريدية
فيسبوك
تويتر
يوتيوب
RSS
ادوات المواقع